هاجمت سبعة أسود مدربها في سيرك بأوكرانيا ما أدى إلى إصابته بجروح في يده وكتفه وفخذه.

وذكرت مصادر صحفية أن الأسود انتابتها نوبة غضب بشكل فجائي واندفعت نحو مدربها محاولة قتله وسط صيحات من الجمهور.

والغريب في الأمر أن الأسود ركزت هجومها فقط نحو المدرب دون أن تتعرض إلى المرأة التي تعمل مساعدة للمدرب بأي أذى.

ونجح الحراس في النهاية في إبعاد الأسود بواسطة خراطيم المياه وإعادتها إلى أقفاصها مرة أخرى.