تفيد مصادر موقع مجتمعي بأنه يجب أن تحتل الفواكه مكاناً هاماً في غذائنا، لأنها تقدم لنا تغذية سليمة جداً ووافرة الحيوية، فهي تجهز الجسم بحريرات صالحة من السكر الموجود فيها وهو من سكر العنب وسكر الفواكه والذي يحتوي كميات قليلة.

تتراوح هذه الكميات بين 1% و25% وتجهز الفواكه الجسم بفيتاميناتها الوفيرة وبخاصة (ب) و(ج) والفواكه ذوات النوى تحوي كثيراً من الأملاح المعدنية كالحديد والكالسيوم والفوسفور وغيرها، وهذه الأملاح ذات أهمية كبيرة في حفظ التوازن العضوي في الجسم.

وهناك فواكه تحتوي على عناصر هلامية تجعل عصيرها مخثراً يصلح لصنع المربيات، ويتناسب مع الفواكه ذات الخصائص القابضة قليلاً مثل السفرجل والتفاح وفواكه فيها خصائص ملينة بما تحتويه من ألياف كثيرة وجلود وألباب وتسهل هضم الأطعمة في الأمعاء وتكافح الإمساك وجميع الفواكه باستثناء اليابسة منها، قلوية وكذلك الفواكه الحمضية مثل البرتقال والليمون هي أيضا قلوية تفيد في هضم الأغذية الدسمة كاللحوم والدهون وغيرها.

الماء الموجود في الفواكه غني أيضاً بالفيتامينات والأملاح المعدنية وهو مدر ومنشط لوظائف الكبد وحتى الفواكه ذات الألياف الكثيرة مثل التفاح أو الدراق والموز والبرقوق والكرز، وإن كان هضمها يتعب المصابين بعسر الهضم، فيمكنهم تناولها إذا علكوها طويلاً.

كيفية اختيار الفواكه:
ينصح موقع مجتمعي بشراء الفواكه من النوع الجيد، التي تكون قد نضجت على الشجرة وليس خلال شحنها وتخزينها وأن تكون سليمة.

 إن الفواكه الناضجة كثيراً معرضة للتخمر الذي قد يصبح سما ولذا يجب الابتعاد عن تناولها، والفواكه الفجة يمكن أن تسبب نوبات هضمية واضطراباً في عمل الأمعاء لأنها لا تمضغ جيداً، فيجب الامتناع عنها.

الإسهالات التي تحدث للإنسان تنتج عن تناول الفواكه بشراهة, ومع ذلك تنتهي هذه الإسهالات بلا خطورة وتشفى باتباع نظام غذائي سليم وتناول مطهرات للأمعاء.

كيفية حفظ الفواكه:
 يجب أن تكون الفواكه المعدة للحفظ سليمة كلها.
 لا تصف الفواكه الواحدة فوق الثانية ما عدا الفواكه المجففة فيجوز تكديسها بعضها فوق بعض، بل تنشر كل حبة من الفاكهة بعيدة قليلاً عن الأخرى وإذا كانت مغلفة في ورق يكون ذلك أفضل.

 يجب أن توضع الفواكه في مكان ناشف ورطب، وليس في الثلاجة وإذا أريد أكلها باردة فتوضع في الثلاجة قبل أكلها بساعة أو ساعتين وليس أكثر.

 لحفظ الفواكه المقشرة دون أن تتلف تغمر بعصير الليمون أو البرتقال.

 لاستعمال الفواكه الجافة، ننقعها في الماء الساخن طوال الليل، فنجدها قد استردت طعم الفواكه الطازجة ونكهتها وإضافة نقاط إليها من عصير الليمون أو البرتقال يزيد في نكهة الفواكه الطرية واليابسة ويرفع مقادير فيتامين (ج) فيها