كرم نادي المسؤولية الاجتماعية التابع لعمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك سعود المواطنة ندى المخضب التي أنقذت شقيقين في حادث مروري. وقدم نادي المسؤولية درعا بحضور ابنها نواف الذي كان مرافقا لها وقت الحادث وساهم في تهدئة الشقيقين ومساعدتهما.

 وأكد رئيس نادي المسؤولية الاجتماعية بجامعة الملك سعود إبراهيم المعطش أن التكريم جاء تقديراً لها لما قدمته من مسؤولية اجتماعية تجاه أبناء وطنها وهو من أهم المسؤوليات التي يقوم بها الشخص.

 وأكدت المواطنة ندى المخضب التي تعمل في قطاع التعليم العالي تخصص الصم أنها حينما رأت الأطفال ينزفون لم يكن أمامها إلا إنقاذهم وإسعافهم بالرغم من تجمهر عدد كبير من الشباب الذين كانوا منشغلين بتصوير الحادث.

 وكانت المخضب أسعفت طفلَيْن شقيقَيْن، أُصيبا في حادث مروري بالعاصمة الرياض نهاية الأسبوع الماضي، وذلك بعد ما نقلتهما في سيارتها، وأحدهما ينزف للمستشفى، بينما كان قائدو السيارات متجمهرين في الموقع للفرجة، حيث كانت وطفلها وسائقها الخاص أثناء مرورهم على طريق الأمير تركي قد صادفوا حادثاً مرورياً تعرَّض له ثلاثة أشقاء مع سائقهم، ولفت انتباهها طفلة وشقيقها ملطخة ملابسهما بالدماء بجوار الطريق، وسط تجمهر قائدي السيارات؛ ما دفعها لإيقاف سيارتها، والتوجه للأطفال، وتمكينهم من الاتصال بوالدهم، واستئذانه في إسعافهم؛ فوافق الأب على طلب المواطنة، التي سارعت إلى نقل الطفلين في سيارتها، مع تواصلها هاتفياً مع والدهما، الذي كشف لها عقب مغادرتهم الموقع عن تبقي طفل آخر في الموقع مصاباً، وطلب منهم المواصلة للمستشفى، مشيراً إلى أن سيارة الإسعاف وصلت للموقع، وتعمل على نقل الطفل.
 وكانت الطفلة المصابة تنزف، فيما كان شقيقها يحاول تهدئتها، في حين كانت المواطنة تطمئن الاثنين، وتحاول إفساح الطريق أمام السيارة وسط الزحام بالإشارة بيدها من نافذة السيارة.