و اليكم هذا الابتكار من استراليا اذ توصلت دراسة الى نقل افكارنا الى الالات لنستخدمها بشكل الي . هذه الطريقة يستفيد المعاقون منها بمعنى ان اراد المعاق التحرك على كرسيه يكفي عليه التفكير بالتحرك للتحرك الكرسي حسب رغبته . لكن على مستخدم هذه الطريقة ارتداء حزام على الرأس ينقل الحركات المغناطيسية الى الالة لتنفذ الامر.


الكرسي مجهز ايضا بكاميرا لرصد الحواجز ا يمكنه ايضا التنقل بين الناس وفق الاشارات التي تصله من ذهن الانسان . الباحثون يقولون ان ذلك يمكن ان تكون نقلة نوعية لمن لا يقوى على السير . الباحث نغوين يقول ان هذا الكرسي مختلفة تقنيا عن بقية الكراسي التي تصنع اليوم في دول اخرى لانه سهل الاستعمال و ارخص ثمنا.


الكرسي النقال جرب على عشرين حالة و اظهر نتائج ايجابية . البروفسور نيغن يأمل و بقية الباحثين الحصول على تمويل اضافي ليتمكنوا من اجراء تجارب اضافية على مئة شخص اضافيين . الكرسي سيكون في الاسواق و بمتناول الجميع بين عام و خمسة اعوام .