سبحان الله وبحمده
يظل بلاط الرخام الأبيض الجميل حول الكعبة المشرفة بلونه الباهي وشكله المنسق وفوق كل ذلك درجه حرارته المعتدلة
اللطيفة طوال ساعات اليوم يشكل مصدر دهشة للكثيرين من زوار بيت الله الحرام من الحجاج و المعتمرين ويتساءل الكثير منهم عن ظاهرة


الاعتدال درجه حرارة هذا الرخام هل هي ظاهرة طبيعيه في الرخام نفسه ؟ أم أن هناك تقنيات معينه وراء هذه الظاهرة
المهندسون هم بطبيعة الحال أكثر الناس شغفا لمعرفه حقيقة هذه الظاهرة وذلك بسبب طبيعة عملهم .ورغم أن معظمهم تعامل وشارك في تركيب العديد من أنواع بلاط الرخام والجرانيت ,إلا أن مثل هذا الظاهرة لم تمر عليهم من قبل
إن الســر:

في برودة البلاط هو أن هذا النوع من الرخام سعر المتر 9000 ريال واكتر الذي يدعى تاسوس لا يوجد إلا في ا ليونان وان الحكومة السعودية قامت بشراء كامل الكمية للحرمين الشريفين عزاهم لخصوصية هذا النوع

أن من العادة أن سمك البلاط الذي يوضع عادة على الأرض لا يتجاوز 2.5 سنتمتر وهذا البلاط تاسوس من خاصيته أنه في الليل يمتص الرطوبة عبر مسام دقيقة وفي النهار يقوم بإخراج ما امتصه في الليل مما يجعله دائم البرودة في عز الحر وقد تم وضع قطع بسمك 5 سنتمتر لزيادة
امتصاص الرطوبة وجعله أكثر برودة في لهيب الحر