في حالة فريدة فوجئ محكوم بالقصاص بزيارة والد القتيل له داخل السجن بالدمام، ويبشره بعتق رقبته لوجه الله تعالى، مشترطاً عليه حفظ القرآن الكريم قبل الخروج من السجن، في حين كان الجاني ينتظر تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه، متوقعاً أن يدخل عليه السجان في أي لحظة ليسحبه إلى ساحة القصاص.


وبحسب صحيفة " اليوم " تعود تفاصيل القضية إلى أن القاتل فيصل العامري كان قد أدين بالقصاص لقتله عبد الله الدوسري، وذلك خلال مضاربة جماعية وقعت في الحي الذي يسكنان فيه .


وكانت اللجنة العليا للإصلاح بالمنطقة الشرقية قد سعت لإقناع ولي الدم بالتنال لوجه الله تعالى، وبالفعل هذا ما حدث عند الاجتماع به، حيث عفا عن القاتل رافضاً استلام أي مبالغ مقابل ذلك، مشترطاً عليه أن يحفظ القرآن قبل الخروج من السجن، بجانب إنه أصر على زيارة الجاني في سجنه لإبلاغه بنفسه.