نقصد بتشوه الحيوان المنوي اي أن شكل الحيوان المنوي غير مناسب للقيام بتلقيح البويضة ، وان زيادة تشوهات الحيوانات المنوية تقلل من فرصة حدوث الحمل ، ولكنه اذا حدث حمل مع وجود التشوه فإن ذلك لا يسبب اية تشوهات للأجنة ويكون الحمل طبيعيا.


اما بالنسبة لوجود الحيونات المنوية غير الطبيعية ، فهذه أغلب أسبابها قابلة للعلاج ، مثل التهابات ميكروبية يمكن عمل مزرعة وإعطاء المضادات الحيوية المناسبة لفترة كافية وإعادة التحليل بعد ثلاثة شهور على الأقل لبيان نتيجة العلاج.


وقد أجمعت منظمة الصحة العالمية ومنظمات الخصوبة والعقم أن نسبة التشوهات في الحيوانات المنوية لدى الرجال الطبيعيين قد تصل إلى 70% ولا يؤثر ذلك في مقدار خصوبة السائل المنوي. وللأسف فان الاطباء لم يتوصلوا الى علاح الحيوانات المنوية المشوهة .