فتاة هولنديه عمرها 19 عام اسمها جينفر هويس تزوجت نفسها لكي تري
الناس مدى عشقها للنواحي المختلفة من شخصيتها . واقامت مراسم زفاف
كاملة بما فيها فستان الزفاف وشهادة الزواج من نفسها التي تعشقها ,
وقالت:" لقد اردت اشراك الاخرين في فرحتي بالزواج من نفسي والانفراد
بها الى الابد حتى لا يطمع طامع في منافستي على نفسي التي اغار عليها
حتى من نفسي " .


وتقول انها تعتبر هذا الزفاف مكافأة للسنوات التي قضتها في صراع
بين الجوانب العاطفية والاجتماعية والعملية من شخصيتها, وتقول
ايضاَ : "لقد استطعت مؤخراَ توحيد النواحي المتأخرة من شخصيتي بعد ان
اكتشفت ان الزواج من نفسي هو افضل وانسب وسيلة منطقية للمحافظة على
تماسك تلك الاجزاء المتصارعة". وقد وافق حاكم المدينة على تمثيل دور
المأذون رغم ان هذا الزواج لم يتم تسجيله رسميا في السجلات
الحكومية . وقالت الفتاة انها لا تعتزم الزواج من غير نفسها في مقبل
ايامها واضافت :" لن اطلق نفسي مهما حدث منها , ولا اريد من احد
التدخل بيني وبين نفسي لفض النزاعات العائلية , فقد آليت على نفسي
ان اكون مطيعة لها وان اعمل على ارضائها بكل السبل وفي جميع الظروف