قد لا تبدو للكثيرين منا أكثر من مجرد قصاصات غير ذات قيمة، لكنها للفنان كالفن نيكولس تعني الكثير:





فبضع لمسات من الإبداع يستطيع هذا الفنان تحويل قصاصات الورق الأبيض إلى لوحات فنية مدهشة كما سنشاهد في هذا الموضوع.





بدأ نيكولس هذا الفن عام 1986 في مكتبه في تورنتو بكندا، ليطوف بلوحاته المدهشة تلك أمريكا الشمالية:





ثم تطور هذا الفن مع كالفن إلى أن دخل به مجال الإعلانات والتسويق، فبدأ استغلال لوحاته في تصميم الدعاية للشركات:





تحول هذا الفن لعمل كالفن منذ منتصف الثمانينات ليصبح مصدر دخله الأساسي، وكل ما يحتاجه هو بضعة قصاصات من الورق وأدوات بسيطة مع بضعة قطرات من الصبر والإبداع!!





يحتاج الشكل الفني لأي لوحة إلى دراسة دقيقة للضوء الساقط عليها، لحساب تأثيره على اللون والظل فتخرج اللوحات بهذا الشكل المدهش، لذا يعتمد نيكولس في الكثير من تصميماته على إضاءة الاستوديو لإظهار جمال لوحاته، وهذه مجموعة إضافية من أعماله: