قضى الشاب البريطاني بوند كوبر فترة طويلة خلال العام الماضي في علاج هرموني ليتحول إلى فتاة وغير اسمه إلى ريا.


وبفضل العلاج الهرموني أصبح لريا ثدي .. وأطلقت شعرها .. وارتدت ملابس مثيرة وصار لها معجبون.


ورغم الأموال الكثيرة التي أنفقت في عملية التحول على العلاج هرموني والأطباء النفسيين فان ريا قررت أنها تريد أن تعود رجلا من جديد.


وقد أثار هذا القرار وخاصة أنه يأتي بعد محاولتي انتحار مناقشات عاصفة في بريطانيا حول السن الذي يمكن فيه السماح بتغيير الجنس.


وتتوسل ريا للأطباء أن يساعدوها على العودة إلى الجنس الخشن وتقول "إن العلاج الهرموني والنفسي يجعلني مرتبكة تماما فتارة يكون مزاجي معتدلا وأخرى يكون سوداويا وقد حاولت الانتحار مرتين وأريد أن أعيش حياة عادية مثل الآخرين".