طور باحثون من جامعة طوكيو اليابانية ثلاجة فريدة من نوعها تعمل بـ"الابتسامة"، فحتى يتمكن الشخص من الوصول إلى ما في الثلاجة من مأكولات ومشروبات عليه أن

يطبع ابتسامة على وجهه حتى وإن كانت زائفة.

وأطلق الباحثون على الثلاجة الجديدة، اسم "عداد السعادة"، ويستهدف الفريق العلمي من وراء الثلاجة إلى التشجيع على الابتسام طوال اليوم.

ولإنجاز هذه المهمة قام الفريق العلمي المطور للثلاجة بتجهيزها بكاميرا رقمية فائقة لشركة سوني من طراز "سايبر شوت"، وهي الكاميرا المزودة بتقنية خاصة لرصد ملامح الوجه، كما أنها مزودة بمستشعر ضوئي يمكنه تمييز أي ابتسامة وفتح باب الثلاجة فوراً.

واختبر الباحثون كفاءة الثلاجة مع العديد من الأشخاص على مدار 10 أيام.

وأوضحوا أن الأشخاص في الأيام الأولى كان يبتسمون "إجبارياً" ليتمكنوا من فتح الثلاجة، ولكن في اليوم الأخير من الاختبارات أظهر الأشخاص ميلاً كبيراً للابتسام بشكل طبيعي بدون تصنع.

وبانتهاء الاختبارات، أكد الباحثون أن الثلاجة يمكن فتحها فعلاً بدون ابتسامة ولكن هذا الأمر يحتاج للتعامل بقوة نوعاً ما مع باب الثلاجة.

ويتوقع باحثو جامعة طوكيو أن ينتشر مستقبلاً هذا المفهوم الخاص بـ "عداد السعادة" في مناحي أخرى من الحياة للعمل على نشر البسمة والسعادة، خصوصاً أنه قد يكون مفيداً لزيادة الإنتاجية في بيئات العمل المختلفة.