الثعبان الذى كان مجموعة من الصبيان يقذفوه بالحجارة 
أستيقظ ضمير الثعبان فجأه وأراد أن يكفر عن ذنوبه السابقة ويكف عن إيذاء الآخرين فسعى إلى راهب هندي يستفتيه في أمره فنصحه الراهب بأن ينتحي من الأرض مكانا معزولا وأن يكتفي بالنزر اليسير من القوت تكفيرا عن جرائمه ففعل ذلك لكنه لم يسترح لأن مجموعة من الصبيان جاءوا اليه فقذفوه بالأحجار فلم يرد عليهم فشجعهم ذلك على أن يذهبوا اليه في كل يوم ويقذفوه بالأحجار حتى كادوا يقتلوه فعاد الثعبان مره أخرى إلى الراهب يسأله ،فقال الراهب : إنفث في الهواء نفثه كل إسبوع ليعلم هؤلاء الصبيه أنك تستطيع رد العدوان إذا أردت .فعمل الثعبان بنصيحة الراهب فأبتعد الصبيه عنه وأستراح .

لذلك : لا تكن مفرطاً فى استخدامك للطيبة والتسامح حتى لايعتبرها الآخرون ضعفا ومهانه ولكــــــــــن اعلم ان تكون طيباً لا يعنى أن تكون ضعيفا
ولكن خير الأمور الوسط فتحلى بالطيبة والأخلاق الحميدة وع المحافظة على حقكــ وأن تكون متوسط فى كل شئ