البقيع: هو المقبرة الرئيسة لأهل المدينة المنورة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومن أقرب الأماكن التاريخية إلى مبنى المسجد النبوي حالياً، يقع في مواجهة القسم الجنوبي الشرقي من سوره، وقد ضمت إليه أراض مجاورة وبني حوله سور جديد مرتفع مكسو بالرخام. وتبلغ مساحته الحالية مائة وثمانين ألف متر مربع؛ يضم البقيع رفات الآلاف المؤلفة من أهل المدينة ومن توفي فيها من المجاورين والزائرين أو نقل جثمانهم على مدى العصور الماضية، وفي مقدمتهم الصحابة الكرام، ويروى أن عشرة آلاف صحابي دفنوا فيه، منهم أمهات المؤمنين زوجات رسول الله صلى الله عليه وسلم عدا خديجة وميمونة، كما دفن فيه ابنته فاطمة الزهراء، وابنه إبراهيم، وعمه العباس، وعمته صفية، وحفيده الحسن بن علي، وغيرهم كثير. وقد وردت أحاديث عدة في فضل البقيع، وزيارة رسول الله صلى الله عليه وسلم له والدعاء لمن دفن فيه، منها: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يخرج من آخر الليل إلى البقيع، فيقول:"السلام عليكم دار قوم مؤمنين، وأتاكم ما توعدون، غداً مؤجلون، وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، اللهم اغفر لأهل بقيع الغرقد".
1-قبور ال بيت السيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها.
2-قبور بنات الرسول عليه الصلاة والسلام.
3- قبور زوجات النبي عليه السلام.
4- قبر عقيل بن ابي طالب.
5-قبر الامام مالك بن انس
6-قبر عثمان بن مظعون (اول المدفونين في البقيع) وابراهيم بن النبي عليه السلام.
7- قبور عمات الرسول
8-قبور شهداء معركة الحرة الشرقية.
9-قبر سعد بن معاذ .
10- قبر سيدنا عثمان بن عفان .
10 الاخرى البعيدة . قبر حليمة السعدية


                       اللهم ارزقنا عيشة هنية وميته سوية