كان هناك صديقان يتجولان سوية في الغابة عندما اندفع نحوهما دب.

كان الأول يقف في المقدمة فأمسك بجذع شجرة واختبأ بين الأوراق دون أن ينبه صديقه الأخر…

أما الآخر فلم يجد حلاً سوى الانبطاح أرضاً ووجهه على التراب. وصل الدب إليه وقرّب أنفه من أذنه وتشممه، ثم هزّ رأسه مزمجراً ومشى بترهل مبتعداً، لأن الدببة لا تلمس اللحم الميت…

ثم خرج المختبئ في الشجرة ضاحكاً وقال لصديقه: ” بماذا همس لك الدب؟” أجاب الآخر: “قال لي، لا تثق أبداً بصديق يتخلى عنك عند الحاجة.”