عاش طوال الـ32 سنة الماضية مع وحمة غريبة تجعل جسمه أقرب شبهاً للإنسان العادى فى نصف وأقرب شبهاً للقرد منه للإنسان على النصف الآخر.

وقال موقع "أود نيوز توداى"، إن أهل "تشانغ" فى بلدته "تشونج كينج" والتى تقع جنوب شرق الصين يلقبونه بـ"تشونغشينغ" والتى تعنى ( الشامبنزى ) بالصينية، وذلك بسبب الوحمة الغريبة التى أصيب بها منذ الولادة ولازمته حتى الآن.

وأضاف الموقع موضحاً أن "تشانغ" حاول مؤخراً اللجوء إلى أطباء البشرة والجلدية للتخلص من الشعر الذى يغطى نصف جسمه بشكل غريب ومزعج للغاية له، حيث وصف الأطباء حالته بأنها حالة نادرة من الوحمات التى تصيب الإنسان عند الولادة ولا يتخطى عدد المصابين بها حول العالم الـ3% من العالم كله.

وقال "تشانغ" فى حواره مع الموقع،" عشت 32 عاماً من السخرية بسبب الشعر الكثيف الذى يغطى نصف جسدى تقريباً، مما يجعل من حولى يلقبوننى باالشامبنزى، والآن أرغب فى العودة إلى حالتى الطبيعية وأتمنى أن ينجح الأطباء فى إزالة هذه الوحمة دون رجعة خاصة وأنى فشلت فى إزالتها بنفسى بحلاقة الشعر الكثيف وغيره".