يقول أحد الأزواج :

كلما أغلظت على زوجتى أو تشاجرت أنا وهي أو صار بيني وبينها أي مشكلة أهم بالخروج من البيت من الغضب ........ ووالله لا أفارق باب العمارة إلا وتجتاحني رغبة شديدة في الذهاب للإعتذار منها ومراضاتها......أخبرتها بذلك فقالت لي: أتعرف لماذا ؟؟
قال لها : ولماذا ؟
قالت بمجرد أن تخرج من الغرفة بعد شجارنا ألهج بالاستغفار ولا أزال أستغفر حتى تأتي وتراضيني

و تقول زوجة :

بعد كل خلاف مع زوجى لا اعرف له سبيلا للصلح ألجأ إلى الإكثار من قول لا حول و لا قوة إلا بالله
فأجد إنى قد هدأت و بدأت فى التودد إلى زوجى أو بدأت أستجيب إلى تودده لى و سرعان ما تعود المياه إلى مجاريها


لذلك فأنا أعتقد أن هذه الطرق هى اسرع طرق للصلح بين الزوجين و إطفاء نار الشيطان التى يحاول إشعالها بين الزوجين عند كل خلاف ليحظى بأسمى أمنياته و هى التفريق بين كل الأزواج السعداء