قد يصنف البعض شهر العسل من افضل الفترات في حياته الزوجة بل حياته بأكملها، ببساطة لان اللون الوردي يصبغ فترة العسل و يخيم الحب والتفاهم اثناء تلك الايام، بينما قد يتغير هذا الامر مع المشاكل والضغوط الحياتية اليومية.

ونحن نستقبل عام جديد، ونبدأ اولى ايامه، لابد من اعادة النظر في حياتنا بأكملها، فالحياة الزوجية القائمة على شجار مستمر و مشاحنات ليس لها نهاية، هى مؤشر لبداية النهاية!
اليكِ عزيزتي عدة نصائح لتجعلي حياتك الزوجية شهر عسل دائم...

- المشاكل المادية:

في شهر العسل يختفي الحديث عن المشاكل المالية، وخاصة ان الزوجين قاما بتخطيط قضاء شهر العسل مسبقا، وهو امر يصعب تحقيقه في الحياة الاعتيادية بعد ذلك وخاصة مع مشاكل وضغوط الحياة واعباء المنزل ورعاية الاطفال.

وتحتل المشاكل المادية والحالة المالية للاسرة جانب كبير من مشاحنات و جدال الزوجين، لذا حاولي دائما ان تتجنبي الدخول في جدال دائم حولها، حاولي دائما الوصول الى حلول تتفقان عليها، ولا تنسي ابدا ان الرجال لديهن حب القيادة والسيطرة، لذا اجعليه يشعر دائما انه ربان السفينة حتى وان ان شعور زائف!

- التسامح:

في فترة شهل العسل تسود المحبة والتفاهم، ويتقبل كلا من الزوجين اخطاء الاخر وحقيقة اننا بشر ولسنا ملائكة، فلماذا يختفي هذا التقبل ويحل محله المبالغة وتصيد الاخطاء؟
في الحقيقة زوجك انسان لديه مزايا وعيوب مثلك تماما، عليكِ التركيز على نصف الكوب الممتلىء ومحاولة تغيير عيوبه من وجه نظرك، واعلمي ان هنا دائما من يعتقد تلك العيوب مزايا ، فلا تطلبي منه ان يكون الرجل الكامل، لان في الحقيقة الرجل الكامل لا وجود له.

- الحياة العاطفية و الجنسية:

حياتك الزوجية في شهر العسل تعتمد على المرح و الاسترخاء والعاطفة والجنس، ولكننا لا نستطيع فعل ذلك طوال الوقت في حياتنا، فما العمل؟
الحياة الزوجية ليست روتين يمكن تطبيقه بحذافيره طوال العمر، بل تحتاجين الى التغيير و محاولة الموازنة بين الجدية والمرح، ربما تحتاجين الى عطلة تجمع بينكما من جديد، او ربما عشاء رومانسي على ضوء الشموع اونشاط جديد يجمعكما سويا، وننصحك بمحاولة اعادة بث الرومانسية والحرارة بينكما من جديد من خلال تنفيذ بعض الافكار الرومانسية البسيطة اليومية. وعلى الرغم ان المرأة قد تعشق بأذنيها، فالرجل ايضا يعشق التدليل اي كان نوعه.

- الجمال:

العروس غالبا ما تهتم بشكل خاص بكل ما يخص جمالها ، لتبدو بابهى حلة في يوم عرسها وما بعده، ولكن الامر يختلف تدريجيا بعد الزواج، لتتحول الى نسخة باهتة وبعيدة من تلك العروس المتألقة، فماذا حدث؟
في ثقافتنا العربية، تبذل المرأة كل ما بوسعها لتبدو جميلة قبل الزواج، ولكن مع اعباء المنزل و الاطفال ، تهمل المرأة نفسها وتظل عالقة في دائرة نكران الذات لتبرر اهمالها ، دعينا نعترف ان الاعباء جد ثقيلة على المرأة كما انها مطالبة بالحفاظ على نفسها و جمالها، نلك المعادلة الصعبة تنجح فيها قلة من النساء، فحاولي ان تكوني منهن ، ابحثي عن طرق وايدى المساعدة، واعلمي ان زوجك يقدر كل ما ستفعلينه من اجله.

- الاحلام والطموحات:

في شهر العسل يمتلك كلا من الزوجين قائمة طويلة من الاحلام والطموحات التي يرغبون تحقيقها سويا، ولكن سرعان ما تنفصل طموحات كلا منهما، ويبدو الاخر بعيدا جدا، فكيف حدث ذلك؟
الامر يحدث حينما ينشغل كل طرف بحياته الخاصة تاركا الاخر وحيدا متعللا بعمله!

تلك الانانية التى غالبا ما نراها في سلوك الزوج فيما يخص حياته المهنية،

 ولكن ماذا تفعلين لتكوني جزء من طموحات و احلام زوجك؟

& حاولي دائما مشاركة زوجك بافكارك وطموحاتك واحلامك واراءك.
& لا تفرضي على زوجك رأي او طريقة تفكير محددة.
& الهجوم واللوم الدائم على تصرفات زوجك التي لا تعجبك، لن تأتي بأي فائدة تذكر، لان الرجال يعشقون العناد ويشعرون ان ارائهم دائما على صواب.
& لذا اجعلي افكارك في شكل مقترحات و عززي تلك المقترحات بأسباب منطقية و قوية


& احتفلوا سويا بأي خطوة جديدة في حياتكما، شاركيه افراحه واحزانه ولحظاته الهامة.