(ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار ) .

وعندما تعرفون معناه حتما ستكثرو منه ،،،
^ قال ابن كثير - رحمه الله - :
• الحسنة في الدنيا :
 تشمل كل مطلوب دنيوي من عافية ، و دار رحبة ، وزوجة حسنة ، وولد بار ، ورزق واسع ، وعلم نافع ، وعمل صالح .

• والحسنة في الآخرة :
فأعلاها دخول الجنة ، وتوابعه من الأمن من الفزع الأكبر في العرصات ويسير الحساب ، وغير ذلك من أمور الآخرة
•والوقاية من النار :
 فهو يقتضي تيسير أسبابها في الدنيا من اجتناب المحرمات وترك الشبهات .

^ قال السعدي رحمه الله:
فصار هذا الدعاء ، أجمعُ دعاءٍ وأكمله ، ولذا كان هذا الدعا أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلمء .
وهو الدعاء المأثور في الطواف بين الركن اليماني والحجر الأسود.
           "اللهم علمنا ماجهلنا وانفعنا يارب بما علمتنا آمين.