في حادثة أغرب من الخيال ، دخلت طفلة بريطانية عمرها 9 سنوات اسمها ايميل هاريس Emily Harris إلى تركيا عبر مطار أنطاليا مع والديها لقضاء عطلة هناك .

فقد أعطى والدها جواز السفر لأبنته جواز السفر المزيف اللعبة لابنتهم عن طريق الخطأ ، وموظف الجوازات التركي ختم للطفلة الجواز مع أن الغلاف الحارجي لا يوحي بأنه حقيقي ولا حتى الصورة الداخلية التي تحمل صورة لعبتها الوردية .

ومن المتعارف عليه أن ضابط الجوازات يمرر جواز السفر على جهاز ماسح ضوئي ” سكانر ” للتأكد من أنه مزيف أم لا ، ولكن في حالة الطفلة لم يحدث هذا الأمر .