أرسلنا مركبات فضاء على سطح كواكب أخرى وسار الإنسان على القمر، لكن لا زال حتى اليوم بكل ما يملكه من تكنولوجيا حائراً أمام أقرب شيء في الكون إليه ، وهو جسمه !!
لذا ولفهم ما يحدث داخل أجسامنا قام فنانو استوديو XVIVO في أمريكا بعمل فيلم ثلاثي الأبعاد لأجزاء من جسمنا كما لو تم تكبيرها 10 مليون مرة !
والنتيجة؟!!.. ما بدا كأنه سطح كوكب آخر!:



فهذه الصورة مثلاً هي تجويف النخاع حيث توجد الخلايا الجذعية التي تكون خلايا الدم، والتي تتحول في عمليات تكوين الدم إلى خلايا دم حمراء أو بيضاء. أي أنها مصنع إنتاج خلايا الدم في الجسم!
جمع استوديو XVIVO معلومات من جامعة هارفارد وشركة فايزر للأدوية ووزارة الدفاع الأمريكية (لا أفهم علاقتها بالموضوع!) لأخذ تحليلات علمية وطبية لجسم الإنسان على المستوى الجزيئي، ثم استخدمتها لتحويلها إلى أعمال فنية ملونة تجعلنا نفهم ببساطة ما يحدث داخل أجسامنا.