سئل الشيخ محمد العثيمين - رحمه الله - : أحسن الله إليك، كثيرا ما نسمع في الدعاء:
"اللهم إنا لا نسألك رد القضاء، ولكن نسألك اللّطف فيه، " 

فما صحةُ هذا؟ 
فأجاب - رحمه الله -: 

هذا الدعاء الذي سمعته دعاء محرَّم ولا يجوز،
وذلك لأنَّ الدعاءُ يردُّ القضاءَ، كما جاء في الحديث:" لا يردُّ القدرَ إلاالدعاءُ".
وأيضا كأنّ هذا السائل يتحدّى الله، يقول: اقض ما شئت ولكن الطف ،

والدعاء ينبغي للإنسان أن يجزم به، وأن يقول: اللهم إني أسألك أن ترحمني اللهم إني أعوذ بك أن تعذبني، وما أشبه ذلك. أمَّا أن يقول: لا أسألك ردّ القضاء، فما الفائدة من الدعاء إذا كنت لا تسأله رد القضاء، والدعاء يرد القضاء ؟ فقد يقضي الله القضاء ويجعل له سببًا يمنع، ومنه الدعاء , فالمهم أن هذا الدعاء لا يجوز , يجب على الإنسان أن يجتنبه , وأن ينصح من سمعه بألا يدعوَ بهذا الدعاء .. والله أعلم ..

المرجع : فتوى فضيلة الشيخ محمد العثيمين رحمه الله، من (المناهي اللفظية ص 35 و 36 )