أخيتى سؤاااااااااااااااااااااااال وأرجو الإجابة
هل رأيتى تفاحة يوماً ما ؟؟!
لا تتعجبى من سؤالى أرجوكِ وواصلى القراءة معى
أرأيتى تفاحة فاسدة من قبل ؟!!
تفاحة ذات منظر ردىء مخيف؟!!
انظرى إليها معى جيداً


ايه رأيك فيها شكلها ما عجبك
صح؟؟!
وكمان من جوا شكلها غير حلووو




طيب عمرك رأيتى تفاحة طازجة جميلة المنظر من قبل ؟!!
انظرى معى جيداً وبتمعن إليها




أرأيتى كم هى جميلة وتجذب انتبااااااااااااااااه الجميع
طيب اسمحى لى فى سكين وهيا بنا نفتحها




يا ترى هيكون موقفك ايه لو لقيتى هذا المنظر؟؟!





أو هذا المنظر..








لعلكِ تتساءلين ماذا أقصد من كل هذا ؟؟!



لا يا أخيتى أنا بس جبت التفاح كمثال لتقريب الصورة إلا ذهنك
تعالى نشوف النموذج الأول هتلاقى نفسك عرفتيه أنه فاسد
فهو مثال للقلب الفاسد الذى ينتج عنه أفعال فاسدة جعلت الظاهر والباطن سواااء عبارة عن سواد وفساد.
وأما النوع الثالث فيمثل مظهر جيد وأيضاً مضمون جيد فهو قلب سليم نتج عنه أفعال سليمة

وحديثى معكِ أخيتى عن المنظر الثانى
نعم
مظهر خارجى جميل للغاية ، ولكننا عندما فتحناه وجدنا ما لا يسُر
وجدنا خراب وفساد وضياع
أليس كذالك؟؟!
إنه حال بعض الملتزمين والملتزمات الآن -إلا من رحم ربى-
إالتزام بالزى وبالدروس والمحافظة على الصلوات وصيام الإثنين والخميس من كل أسبوع
أعمال راااااائعة وجليلة



ولكن ما أثرها على النفس؟؟!
هل هى مظهر خارجى فقط مثل هذه التفاحة ؟؟!
وإذا تمعنا فى الداخل سنجد الخراب والدمار والفساد
هى وقفة وقفتها مع نفسى أخيتى
وسؤالى أسأله لهــــــا
أى نوع قلبك هو من هذه الأنواع يا نفسى ؟؟؟



هل عرفتى حقيقة فساده منذ أن اطلعتى عليه يا نفسى ؟؟!
أم خدعكِ المظهر الخلاب والجذاب وجعلكِ تتناسين وتغفلين عن المضمون الذى قد يكون خراب وفساد؟؟!
أما أنه مظهر خارجى وكذا داخلى ؟؟!



إنها وقفة لابد منها لتتعرفى أيتها المسلمة التى بدأت وصارت فى طريق الإلتزام
قلبكِ كأى أترجة منهم ؟؟