لقد شرط الاب على القاتل حفظ القرآن الكريم حتى يعفو وقبل الخروج من السجن ..

وكان القاتل المحكوم عليه بالإعدام فوجئ بزيارة والد القتيل له في السجن يبشره بعتق رقبته لوجه الله مشترطا عليه حفظ القرآن الكريم كاملا
وتعود التفاصيل الى ان القاتل قد ادين في هذه القضية بعد مشاجرة مع احدهم خلال مزايدة ومضاربة عامة في الحي الذي يسكنان فيه ..

وقد سعت اللجنه العليا للاصلاح لاقناع الوالد بالتنازل لوجه الله تعالى وفعلا هذا ما حدث وقد رفض استلام اي مال مقابل ذلك .. مشترطا عليه حفظ القرآن قبل خروجه من سجنه !!
سبحااااااااان الله ..