يواجه رجل أميركي المحاكمة بتهمة رسمية وهي قتل سمكة زميلته في السكن. وذكرت صحيفة (نيويورك بوست) أن خوسيه سانتياغو (47 عاماً)، مثل أمام المحكمة في نيويورك حيث وجهت إليه تهم الإساءة إلى الحيوان والاعتداء، وتم الإفراج عنه من دون كفالة مالية.

وقالت بريندا ألفاريز، إنها قررت ترك الشقة التي تتشاركها مع سانتياغو، صديق طفولتها لأنها ما عادت قادرة على التفاهم معه.

وأشارت إلى أنها فيما كانت توضب أغراضها، حاول سانتياغو منعها، ثمّ توجه إلى سمكتيها "بوني وكلايد"، فرمى الأولى في المرحاض ووضع الثانية في كيس لتختنق.وقالت ألفاريز، إنها تحب السمكتين، كما لو أنهما "طفلتاها"، وتريد أن تتم معاقبة سانتياغو. وزعم سنتياغو أن ألفاريز هي من هاجمه أولاً.