عندما يتقدم أي شاب للزواج من أي فتاه فانه يقدم لها مهراوهديه يوم الخطبه وغالبا ما تكون حليه من الذهب مرصعه بالأحجار الكريمه.

وكذلك الحال عند طائر البطريق , فان الذكر عندما يريد الزواج يبحث عن حجر من نوع نادر في الطبيعه .

ويلقيه بين يدي الأنثى التي اختارها .

فإذا التقطت الحجر كان معنى ذلك أنها قبلت به , وان تركته وذهبت فليس على الذكر إلا أن يحمل الحجر وهو كسيف البال ويبحث عن أخرى تقبل به زوجا لها .
فسبحان من جعل حب الحلي حتى في اناث الحيونات ..