كما نرجو أن تخبرنا عن الأمور المتعلقة "بيوم الحساب" بعذابها, والأسئلة التي ستطرح ؟



الجواب :
الحمد لله


ثبت في القرآن والسنة أن الإنسان إذا مات فإنه يحاسب عن كل صغيرة وكبيرة عملها في الدنيا من خير أو شر فالخير يجزى عليه والشر يعاقب عليه ، وأول منازل الحساب القبر ففي القبر أول ما يسأل الإنسان عنه: مَن ربك ؟ وما دينك ؟ ومن هذا الرجل الذي بعث فيكم ؟ ، كما جاء في حديث البراء بن عازب رضي الله عنه كما رواه أبو داود في ' سننه ' ( 4753 ) . صححه الألباني في صحيح أبي داود ( 2979 )


ثم يوم القيامة يحاسب عن كل صغيرة وكبيرة وإن حوسب عليها في القبر وأول ما يحاسب عليه الصلاة .


عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ' إن أول ما يحاسب الناس به يوم القيامة من أعمالهم الصلاة ، قال : يقول ربنا جل وعز لملائكته وهو أعلم : انظروا في صلاة عبدي أتمَّها أم نقصها ؟ فإن كانت تامة : كتبت له تامة ، وإن كان انتقص منها شيئاً : قال : انظروا هل لعبدي من تطوع ، فإن كان له تطوع : قال : أتموا لعبدي فريضته من تطوعه ثم تؤخذ الأعمال على ذاكم ' .


رواه أبو داود ( 864 ) وصححه الألباني في صحيح أبي داود ( 770 ) .


ويسأل العبد يوم القيامة عن أمور منها :


ما جاء في حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ' لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس : عن عمره فيم أفناه ، وعن شبابه فيم أبلاه ، وماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ، وماذا عمل فيما علم ' .


رواه الترمذي ( 2422 ) . وحسنه الألباني في صحيح الترمذي ( 1969 )


وتسأل الأمم يوم القيامة : { ماذا أجبتم المرسلين } القصص / 65 .


هذا بعض ما سيسأل عنه العبد يوم القيامة ، فعلى العبد العاقل الحريص على نجاة نفسه أن يعد للسؤال جواباً ، نسأل الله تعالى أن يهدينا سواء السبيل .


والله أعلم .