اكتشف أطباء في ألمانيا وجود قلم رصاص مستقر في رأس شاب أفغاني من أكثر من 15 عاماً دون أن يدري بذلك الأمر.

وقال الفريق الطبي، الذي رفض الكشف عن اسم الرجل الأفغاني، بحسب مجلة "مترو" البريطانية، إن القلم الرصاص ظهر كجزء لا يتجزأ من جمجمته.

وعلى ما يبدو فإن الشاب الذي يبلغ من العمر 24 عاماً، استقر القلم الرصاص في رأسه عقب حادث تعرض له خلال فترة طفولته.

وذهب الشاب إلى مستشفى جامعة "آخن" في ألمانيا بعدما كان يعاني صداعاً مستمراً في رأسه، ونزلات للبرد متوالية، وتدهوراً للرؤية في إحدى عينيه.

واستخرج الفريق الطبي القلم الرصاص، الذي بلغ طوله نحو 10 سنتيمترات، بعدما نجحوا في تحريكه؛ حتى وصلت مقدمته للجيوب الأنفية، ومنها سحبوه للخارج عبر البلعوم، وتم اكتشاف أنه ألحق ضرراً بمحجر العين.

وبمجرد إزالة الأطباء للقلم الرصاص اختفى الصداع الذي كان يصيبه وعاد نظره لطبيعته، ولم يحدث له أي آثار ضارة حتى الآن، بحسب تصريحات "ماتياس برانشتدر" المتحدث باسم المستشفى.سب