– المخترع “:استطاع صيدلي يدعى “جون ستايث بيمرتون” التوصل إلى تركيبة، تحتوتي على ورقة نبات من شجرة في جنوب أمريكا وبذور من غرب أفريقيا فضلاً عن كاراميل، وحامض فوسفوري، ومزيج من سبع “نكهات طبيعية” والتي مازال سرها غير معلوم حتى يومنا هذا،

–من قام بتسميتهــا” :وقام كاتب الحسابات الذي كان يعمل لدى بيمبرتون ويدعى” فرانك روبينسون” بتسمية هذا الشراب كوكاكولا “وبعد سنوات قليلة وكان ذلك في1894، بدأ كاليب برادهام من كاليفورنيا في بيع مشروب يعالج سوى الهضم، وتطور هذا المشروع فيما بعد وأصبح بيبسي كولا
وتم بيع المشروب -كوكاكولا- لأول مرة مضافاً إليه مادة الصودا في أتلانتا، وكان ثمن الكوب خمسة سنتات مستغربةمستغربةوخلال العام الأول له في السوق، كانت نسبة المبيعات 6 أكواب يومياً،

–وبيعت “كوكا كولا” لأول مرة بشكل رسمي في صيدلية جيكوب في أتلانتا

–كوكولا تقرر إقامة مسابقة لاختيار تصميم لزجاجاتها الجديدة :

في 1915، قررت شركة كوكولا إقامة مسابقة لتصميم زجاجة لمشروبها الذي ازداد الإقبال الجماهيري عليه بشكل كبير، وكان التصميم الذي استقرت عليه الشركة من أشهر ملامح القرن العشرين بما حققه من شعبية كبيرة لهذا المنتج.

–الصورة ده بتوضح تطور شكل الزجاجــة

ما هي الوصفة السرية المستخدمة لتجعل من “كوكا كولا” مشروباً مميزاً؟
يتم إنتاج كوكا كولا باستخدام خليط فريد من النكهات الطبيعية. تعتبر وصفة كوكا كولا سراً محفوظاً ويتم تخزين هذه الوصفة في خزنة في بنك في أتلانتا ، جورجيا، الولايات المتحدة.

–هل كانا لوني كوكا كولا دائماً “الأحمر والأبيض”؟

نعم، فاللونين الأحمر والأبيض كانا دائماً اللونين المستخدمين من قبل كوكا كولا منذ البداية، ومن دون سبب محدد.

–متى تم تسويق أول علبة معدنية؟

أصبحت العلب المعدنية متوفرة في الأسواق المحلية عام 1960

– من شدة اهتمامهــم بهذا المنتج المنتشر انتشارا واسعــا في جميـــــــع بلدان العالم
أقاموا له متحــــــــــــف وده صورة من المتحف