الحكمة من قول "الحمدلله" بعد العطسة:

 لأن القلب يتوقف عن النبض خلال العطاس

والعطسه سرعتها 100 كيلومتر في الساعه

وإذا عطست بشده من الممكن أن تكسر ضلع من أضلاعك

وإذا حاولت إيقاف عطسة مفاجئة من الخروج ، فإنه يؤدي إلى إرتداد الدم

في الرقبه أو الرأس ومن ثم إلى الوفاة

وإذا تركت عيناك مفتوحتين أثناء العطاس ، من المحتمل أن تخرج من محجريها

وللعلم ،،


 أثناء العطسة تتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسي والهضمي والبولي وبما فيها القلب

رغم أن وقت العطسه ( ثانيه او الجزء من الثانيه) وبعدها تعمل إن أراد الله لها أن

تعمل و كأنه لم يحصل شيء .


 لذلك كان حمد الله تعالى هو شكر لله على هذه النعم