سبحان الله عجائب الموت عند النمل

وجد العلماء أن النمل ينشر عند موته رائحة خاصة تنبه بقية الأفراد على ضرورة الإسراع

بدفنه قبل انجذاب الحشرات الغريبة إليه, و عندما قام أحد العلماء بوضع نقطة من هذه المادة على جسم نملة حية سارع باقي النمل إليها و دفنوها حية على الرغم من أنها حية تتحرك و تقاوم, و حينما تمت إزالة رائحة الموت فقط تم السماح لهذه النملة بالبقاء في العش

و تسمى هذه الرائحة ب ( حمض الزيتيك أو الأوليك ) و قد تموت في اليوم الواحد نملات
كثيرات يبلغ عددها عشرات و أحياناً بالمئات, و من كثرة الاحتكاك بالموتى تنتقل رائحة
الموت إلى النملات اللاتي يقمن بعملية الدفن, فتحرص النملة عندما ترجع من المقبرة
يلعق نفسها بلسانها لتزيل كل أثر علق بها من الرائحة, لأنها إن بقيت فستدفن و هي حية.

لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله



والإعجاز العلمي فى كلمة نمله

{وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ . حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ . فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ على وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ} (سورة النمل :17ـ19).


الإعجا زالعلمى : 

أولاً: ذكر القرآن كلمه نملة بلفظ المؤنث : " قَالَتْ نَمْلَةٌ ":

فقد ثبت علمياً أن النملة الأنثى العقيمة هي التي تقوم بأعباء المملكة من جمع الطعام ورعاية الصغار والدفاع عن المملكة وتخرج من الخلية للعمل، أما النمل المذكر فلا يظهر إلا في فترة التلقيح، ولا دور له إلا في تلقيح الملكات .

ثانياً: وجود لغة تفاهم بين أفراد النمل :" قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ ":

فقد اكتشف العلماء أن للنمل لغات تفاهم خاصة بينها، وذلك من خلال تقنية التخاطب من خلال الشفرات الكيماوية، وربما كان الخطاب الذي وجهته النملة إلى قومها هو عبارة عن شفرة كيماوية، فقد أثبتت أحدث الدراسات العلمية أن لكل نوع من أنواع الحيوانات رائحة خاصة به، وداخل النوع الواحد هناك روائح إضافية تعمل بمثابة بطاقة شخصية أو جواز سفر للتعريف بشخصية كل حيوان أو العائلات المختلفة، أو أفراد المستعمرات المختلفة .