الى كل زوج .. الى كل زوجه الى كل ابن ..الى كل ابنه

يقول الحكيم المصري العظيم " بتاح حتب " الذي عاش في مصر منذ أكثر من 4500 عام ناصحاً ابنه في علاقته مع زوجته : " إذا أردت الحكمة فأحب شريكة حياتك، أعتن بها ترع بيتك، قربها من قلبك فقد جعلها الإله توأماً لحياتك، زودها بكسوتها ووسائل زينتها وزهورها المفضلة، وعطرها المفضل، كل ذلك سينعكس على بيتك و يعطر حياتك و يضيئها" .
........

- "اعمل على سعادتها ففي سعادتها سعادتك و سعادة قلبك ..
- حافظ عليها ما دمت حياً، لن تحافظ عليها بالقسوة و الطغيان.. بل ستأسرها بالحنان.. فالمعاملة الحسنة تفعل أكثر من القوة . حس بآلامها قبل أن تتألم .. و بجوعها قبل أن تجوع .. إنها تعيش في أنفاسك .. و في نظرك .. و في جسدك .. إنها أم أولادك .. إذا أسعدتها أسعدتهم و في رعايتها رعايتهم" .
- المرأة الفاضلة صندوق مجوهرات يكشف كل يوم عن جوهرة جديدة.
..........
وعن الام قال الحكيم الفرعوني "آني"- الأم هبة الاله للأرض فقد اودع فيها الاله سر الوجود فوجودها استمرار لوجود البشر
اجلب الرضا لقلب امك والشرف لبيت ابيك.

- اى بنى إذا ما ترعرعت واتخذت لك زوجة وبيتا فتذكر أمك التي ولدتك لا تدعها تلومك وترفع أكفها إلى الله فيسمع شكوا