بحسب باحثين أمريكيين فإن الأشخاص الذين يعانون من الأرق قد يتمكنون من إيجاد علاج لهذه الحالة عبر وضع غطاء يبرد الدماغ خلال النوم. ونقل موقع "ساينس ديلي" الأميركي عن باحثين في جامعة "بيتسبورغ" أن انخفاض مستوى الأيض في الجزء الأمامي من الدماغ يتم أثناء النوم وهو مرتبط بالنوم المنعش أما الأرق فهو مرتبط بزيادة الأيض في هذا الجزء الدماغي.
 ووجد العلماء أن إحدى الطرق التي تخفف من النشاط الأيضي الدماغي هي تبريد الدماغ. 
وقال الباحث المسؤول عن الدراسة اريك نوفزينغر إن "أكثر شيء لافت في هذه الدراسة هو أن بإمكاننا إيجاد تأثير مفيد على مرضى الأرق عبر آلية آمنة لا تعتمد على الأدوية يمكن أن تتوافر للاستخدام المنزل".
 وذكر أن العلاج الدوائي للأرق كان الوصفة الوحيدة منذ زمن لكن 25% فقط من المرضى يعبرون عن الرضا عنه، لافتا إلى آثاره الجانبية وإمكانية استمرار اعتماد المرضى على هذه الحبوب للنوم ليلاً، أي إدمانها.