كيف يمكن للأم التغلب على مشكلة رفض الطفل للنوم و الصراخ الشديد ؟ أولاً الأصوات و وقت النوم : 
أن بعض الأصوات أو الخرير يهدئ بكاء الأطفال و يدفعهم إلى النوم فيمكن للأم أن تستعين بهذه الأصوات لجعل الطفل ينام و يتوقف عن البكاء ، قد تكون هذه الأصوات غريبة و لكن لا بأس أن جربتها . 1-صوت الآلة المرطبة للهواء 
2-صوت مجفف الشعر
 3-صوت خرير الماء داخل الأكواريوم
 4-صوت المنبه
 5-صوت المكيف هذه الأصوات تعمل على إحساس الطفل بالحركة حوله و بالتالي لا يشعر بالخوف أو الرهبة من كونه وحيد فيهدئ و يخلد إلى النوم بسرعة .

ثانياً السرير و وقت النوم : 
يعتبر السرير عامل أساسي في إمكانية نوم الطفل من عدمه ، فكلما كان السرير مهيأ للنوم الهادئ ، كلما كان هذا أفضل للطفل و توقف عن البكاء و نام سريعا . فمثلا 
1-ينام الطفل بشكل أفضل ، إذا وضعت الأم في سريرة كيسا خاصا مملوء بالماء الساخن قبل أن تضعه في فراشة
 2-يمكن للأم أن تسند رأس الطفل إلى جنب السرير فذلك شعره بالاطمئنان و يساعده على النوم .
 3- عندما يغفو الطفل يمكن للأم أن تداعب وجهه بنعومة من الأعلى إلى الأسفل و تغمض له جفونه
 4-يمكن للأم أن تضع في سرير طفلها بعض من ملابسها كي يشعر بالاطمئنان و يخلد إلى النوم سريعا .

ثالثاً نهار الطفل و وقت النوم : 
هناك عدة عوامل ترتكبها الأم خلال نهار الطفل تجعل من خلوده إلى النوم ليلا أمر صعب . فمثلا
 1-قد تقوم الأم بجعل رضيعا أو طفلها ينام ساعات طويلة أثناء النهار كي تقوم هي بإنهاء واجباتها المنزلية ، فهذه الساعات تجعل الطفل يشعر بالأرق ليلا و بالتالي لا ينام بسهولة
 2-حمل الأم لطفلها طول الوقت ، يجعل من نوم الطفل بمفردة مشكلة كبيرة ، حيث أن الطفل يعتاد على حمل أمه له و بالتالي يرفض النوم بمفرده و يبدأ بالصراخ و البكاء . 
3-تغذية الطفل بعض الأطعمة التي لا تناسب سنه ، فمثلا الرضيع أو الطفل في سن الثلاث سنوات هناك أطعمة تكون ثقيلة على معدته و إذا جعلت الأم طفلها يتناولها فإن معدته سوف تضرب طوال النهار و الليل مما يجعله لا يستطيع أن يخلد إلى النوم .

 رابعاً الليل و وقت النوم :
 كثيرا ما يستفيق الطفل أثناء النوم بسبب البرد لأنة يتكشف عندما يتحرك ، لذلك من الأفضل على الأم إن تلبسه بيجاما كبيرة فوق التي يلبسها أو تضع الطفل داخل كيس النوم الخاص بالأطفال حتى لا يستيقظ من نومه بسبب البرد . 
إذا ظل الطفل الصغير يبكي خلال الليل بعد تناوله الرضاعة يمكن للأم إن تلفه في قميص النوم الخاص بتا و تهزه قليلا بين ذراعيها و تضعه بهدوء في سريره من دون أن تنزع القميص عنه .
 و إذا كان الطفل يستفيق ليلا خارج أوقات الرضاعة يمكن إن تطلب الأم من زوجها حمل الطفل و هزه قليلا فهو يغفوا لأنه لم يشم رائحة الرضاعة