القرآن هو أول كتاب يصف الغيوم بأنها جبال.. هذا الوصف تمكنا من رؤيته اليوم بالصور... لنتأمل ....
صور ملتقطة حديثاً من سماء أستراليا تظهر أمواجاً من الغيوم بارتفاع 2000 متر وتشكل سلسلة جبلية رائعة... وقد لفتت انتباهي هذه اللقطة من فيلم وثائقي من إنتاج BBC عن أسرار الأرض وأحببتُ أن أشارككم التعليق والتدبر..

 
ربما تستغرب عزيزي القارئ أن تجد إشارة في كتاب أنزل قبل أربعة عشر قرناً لهذه الغيوم على شكل جبال.. قال تعالى:
 (أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَابًا ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَامًا فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ جِبَالٍ فِيهَا مِنْ بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَنْ مَنْ يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ) [النور: 43].. فهذه الآية تشير إلى وجود غيوم تشبه الجبال في ارتفاعها وشكلها حيث يبلغ ارتفاع الغيوم آلاف الأمتار وكذلك الجبال لها نفس الشكل والارتفاع.هذه الآية نزلت في القرن السابع الميلادي حيث لم يكن أحد على وجه الأرض يعرف شيئاً عن أشكال الغيوم فيما لو نظرنا إليها من الأعلى... وهذا الوصف الدقيق يشهد على أن قائل القرآن هو الذي يعلم السر وأخفى.. إنه الله عز وجل