قامت إحدى شركات (المجوهرات) التركية بصناعة فساتين من الذهب الخالص، يبلغ سعر الواحد منها نحو 130 ألف دولار، وتزن 3 كلجم، وتلقى اهتماما من قبل رجال الأعمال وشيوخ العشائر على وجه الخصوص. وأوضح صاحب الشركة، أحمد أتاكان، أنهم عندما بدأوا بهذا الأمر قبل 6 أشهر، اعتقدوا أنهم لن يجدوا زبونا واحدا يشتري الفستان، الذي يضم 78 ألف قطعة ذهبية، وينجزه 7 حرفيين في غضون 15 يوما، لافتا إلا أنهم باعوا حتى اليوم 8 فساتين...
وأن لديهم طلبيات قيد التنفيذ. وأكد أتاكان أنهم يحافظون على سرية أسماء زبائنهم، منوها أن سعر الفستان يتغير حسب طوله ووزن السيدة التي سترتديه، وأنهم يعكفون حاليا على صناعة ثوب يتجاوز سعره 300 ألف دولار. وذكر صاحب الشركة أنهم يستعدون لبيع الفساتين الذهبية في الأسواق العربية، مشيرا إلى أن هذه الأثواب يمكن ارتداؤها في المناسبات الخاصة على غرار حفلات الزفاف والخطبة.