في واقعة غريبة للغاية حدث امر غير متوقع و لا يخطر ببال اي شخص و خاصة في ظل التطور التكنولوجي و وجود وسائل متعددة للتواصل الاجتماعي بين الافراد وبعضهم البعض مما يجعل التقارب بين الافراد و بعضهم البعض اسهل بكثير من الازمنة السابقة حيث عثر مجموعة من الصيادين اثناء رحلة الصيد الخاصة بهم علي امر غريب للغاية الا و هو

زجاجة قديمة ملقاه بالمياه و تحتوي علي رسالة مكتوبة و الغريب في الامر ان تلك الرسالة قديمة للغاية و يرجع تاريخها الي ما يقرب 103 عام مضت حيث ان الطابع البريدي الخاص بها يحتوي علي تاريخ 17-5-1913 اي انها تم كتابتها قبل نشوب الحرب العالمية الاولي بعام كامل و لكن ما هو محتوي تلك الرسالة و ما السبب في ارسالها بتلك الطريقة و لمن تم ارسالها

كل هذه الاسئلة قد تبادرت بأذهان طاقم الصيد الذي عثر علي تلك الرسالة و قد كانت الاجابة صادمة و مثيرة للذهول و الدهشة من جانب الطاقم بأكمله بعد قيامهم بفتح الرسالة لمعرفة محتواها الرسالة تلك التي اثارت حيرة طاقم الصيد لم تكن سوي كارت معايدة منذ 103 سنة قام صياد الماني بكتابته و وضعه بالزجاجة املا ان يوصله من يجده الي منزله ببرلين بألمانيا و لكن شاءت الاقدار الا يعثر احدا علي تلك الرسالة الا بعد مرور كل هذا الوقت و قد فات اوان ارسال الرسالة و لم يستطع الصياد الالماني المسكين ان يوصل معايدته لاسرته كما كان يتمني ذلك حين كتب رسالته .