حكمت محكمة قبلية باكستانية على سيدة (ام لطفلين) بالرجم بالحجارة حتى الموت، لامتلاكها هاتف خلوي.

وتم تنفيذ الحكم في تاريخ 11يوليو حيث قامت عائلة الفتاة (عمها وأبناء عمومتها وباقي أفراد الأسرة) برجمها بالحجارة حتى الموت.

وبحسب التقارير كما أفادت صحيفة الوفد المصرية، بانه تم دفن الفتاة في منطقة صحراوية بعيدة عن قريتها ولم يسمح لعائلتها المشاركة بالجنازة.