تعرض الفنان رامز جلال للضرب المبرح من النجم العالمي والمدرب المحترف “ستيفن سيغال” مدرب رياضة الأيكيدو وذلك أثناء قيام رامز جلال بتصوير أحد حلقاته من برنامج رامز بيلعب بالنار والذي سوف يتم إذاعته رمضان المقبل.


نقل رامز جلال للمستشفي بعد فقدانه للوعي


حيث قام رامز بتصوير الحلقة بالمغرب وحاول إيقاع المدرب “ستيفن سيغال” في المقلب وقد صعدا فوق عمارتي “توين سانتير” وأوهمه أن أحد رجال الإطفاء سيقوم بإنقاذه قبل أن ينفجر وقام بالصعود إلي المروحية للهروب من الانفجار.


.وقد أكدت المصادر أن المدرب “توين سانتير” لم يستطيع أن يتحمل ما فعله رامز جلال من استفزاز وقام بضربه ضرب مبرح افقده الوعي وتم نقل رامز جلال إلى المستشفي لتلقي العلاج اللازم وإسعافه.

وجديد بالذكر أن المدرب “ستيفن سيغال” معروف بجديته وعدم ابتسامته علي الإطلاق وانه لا يحب المزاح علي الإطلاق وغير مفهوم لماذا اختار رامز جلال هذا المدرب علي الرغم من خطورة التعامل معه وخاصة في مثل هذه المواقف التي ق تؤثر عليه.