لكي يتم توفير جزء من راتبك شهريا لا بد من وضع خطة مضبوطة مع ضرورة الالتزام بها وبغض النظر عن مستوى الدخل الخاص بك، يمكن للجميع الاستفادة من خلال توفير بضعة جنيهات إضافية من هذا الشهر.ومع الارتفاع المستمر في تكاليف المعيشة وغلاء الأسعار الذي تعاني منه كافة المستويات الاجتماعية كان لابد من البحث عن طرق لتوفير المال حتى يتم استخدامه وقت الاحتياج إليه.


ولهذا تقدم هذه الدراسة 9 طرق لتوفير ثلث راتبك كل شهر:


-1قومي بإلغاء فقرة تناول الطعام في المطاعم، وتعلمي كيفية جعل طهي طعامك المفضل في المنزل، وهناك الآلاف من الوصفات المتنوعة على شبكة الإنترنت، ليست فقط لتناول العشاء ولكن لوجبات الإفطار والغداء.


-2الغي الهاتف الثابت، واستخدمي بدلا منه الهاتف المحمول الذي سيوفر لك ما تدفعينه في الاشتراك، ورسوم الضرائب المرتفعة على فاتورة الهاتف.


-
3 لا تذهبي إلى السوق قبل انتهاء الخزين الموجود في المنزل، أو يتضاءل ما لديك في الثلاجة، فمعظمنا لديه مخزون كبير، ولكن ما زلنا نذهب للتسوق كل أسبوع كما لو أننا يجب أن نفعل ذلك، ولهذا يجب أن يتم حصرما لديك من خزين أولا، ثم تقومين بإنشاء خطة لقائمة الأغراض غير الموجودة والضرورية مثل الفواكه الطازجة، والخضار.


-4 خصصي يوما في الأسبوع على الأقل لتناول الوصفات النباتية، وقومي بتخطي اللحوم في هذا اليوم، من أجل توفير المال في هذا اليوم قومي بطهي الفول أو العدس أو الخضار، واصنعي أطباقا شهية بديلة، ومليئة بالمغذيات الكثيفة ولكن بتكلفة أقل.


-5 اتجهي للمقايضة والتبادل مع جيرانك أو الأقارب المحيطين بك في منطقتك، لتبادل المقابل فيما يمكنك أن تجدي نفسك بحاجة إليه.


-6 خذي بعض الماء وساندويتشات مصنوعة في المنزل كوجبة خفيفة للتناول عندما تكونين خارج المنزل، حتى لا تنجرفي لمغريات شراء الماء أو الأكل يوميا.


-7 حاولي ألا تغادري المنزل في عطلة نهاية الأسبوع إلى أماكن مكلفة، بل يمكنك ممارسة أنشطة مختلفة في المنزل، أو بالتعاون مع جيرانك في الحي، وخصصي يوما واحدا في الشهر لقضاء يوم طويل خارج المنزل.


-8 لا تنفقي مالك في شراء المنظفات الجديدة وتجربتها في المنزل، بل حددي قبل الشراء ما أنت بحاجة إليه فعلا وبالكمية المطلوبة.


-9 أعيدي التفكير في الترفيه من خلال مشاهدة فيلم ما، فبدلا من الذهاب إلى السينما من أجل مشاهدته، يمكنك تحميله من على شبكة الإنترنت.


ولهذا لا تدعي الأشياء البسيطة تقصم ظهر راتبك، واعملي بشكل جاد لتوفير جزء من ميزانيتك الخاصة، وضعي خطة مضبوطة والتزمي بها.


دفتر توفير

وينصح الدكتور رشاد عبداللطيف أستاذ علم الاجتماع بجامعة حلوان بضرورة وجود دفتر توفير داخل الأسرة يتم فيه توفير ولو مبلغ بسيط شهريا،وهذا الدفتر سيسهم في حل الكثير من الأزمات حيث تتواجد بعض النقود التي توفرينها ولو بمبالغ زهيدة،سرعان ما تسهم في حل بعض المشكلات المادية التي تمر بها الأسرة.


كما يؤكد الدكتور رشاد عبداللطيف ضرورة عدم شراء ما لا نحتاجه قائلا: لا تشترى ما يزيد عن احتياجاتك من الطعام وتخزينه في الفريزر،وممكن أن ننسي استخدامه ونضطر إلى التخلص منه عندما يفسد، ولذلك يجب القيام بكتابة قائمة للمشتريات عند الذهاب إلى التسوق،وقومي بجرد الفريزر والثلاجة ودولاب الخزين بصورة دورية.


ويضع الدكتور رشاد عبداللطيف بعض الحلول الأخرى لتوفير جزء من الراتب شهريا بأنه: لابد من


-1 الاستفادة من عروض باقات التليفون والإنترنت بدلا من ارتفاع الفواتير الشهرية للمحمول والتليفون الأرضي.


-2 محاولة لم شمل الأسرة بالأكل داخل البيت بدلا من اللجوء للوجبات السريعة المكلفة والضارة أيضا بالصحة.


-3 تحديد أولويات الشراء بدلا من شراء مالا نحتاج.


صاحبة القرار

وتؤكد الدكتورة عزة كريم أستاذة علم الاجتماع بالمركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية أن المرأة هي صاحبة القرار في الشراء،ويقع عليها العبء الأكبر في التوفير، فلابد أن تدرس السوق جيدا وتحاول شراء ما تحتاج إليه فقط كما يجب أن تبتعد عن مقارنة حياتها بالأخريات كالأقارب والجيران، وقد تندفع الكثير من النساء للشراء وراء مغريات الأسواق ولهذا لابد أن تحد المرأة من رغبتها في الشراء حتى لا ترهق ميزانية البيت كما يجب أن تعمل على التوفير قدر الإمكان حتى تستفيد من المبلغ المتوافر وقت الأزمات.


وتنصح الدكتورة عزة كريمبالنصائح الآتية:

أولا:ضرورة وضع أولويات في الشراء حتى لا يحدث عجز في ميزانية الأسرة.

ثانيا:الاهتمام بشراء الحاجات الأساسية بدلا من السعي وراء الكماليات.

ثالثا:مراجعة الخزين الموجود داخل البيت بدلا من الاندفاع لرغبة الشراء دون تفكير.