تعتبر هجرة البشر أحد الظواهر الإنسانية التي يسعى الأنسان من خلالها للهروب من الظروف الإنسانية السيئة، إلى أماكن أكثر استقراراً في العالم.


وتشكل الهجرة الغير نظاميه أحد طرق الانتقال من مكان إلى اخر، من أجل العمل وتحسين ظروف المعيشة ومستوى الدخل، إلا أن يصاحبها الكثير من المخاطر والتي قد يدفع المهاجر حياته ثمناً لها.


وتعد الولايات المتحدة الأمريكية، ابرز أهداف المهاجرين الصينيين والمكسيكيين ودول البحر الكاريبي.


نستعرض مجموعة من الصور للمهاجرين الغير شرعيين مخبأين عمداً في أماكن سرية داخل حافلات وسيارات، وبعض الحيل التي لجأ لها المهاجرين لعبور الحدود بين الدول.