أيّ من هذه الأبواب يلفت انتباهك أكثر من غيره؟ أيها ترى أنه يقول ما لا تعرفه عن مستقبلك وشخصيتك وطباعك أيها يفشي بعض ما تخبئه لك الحياة من أسرار؟ اختار أحد هذه الأبواب الستة لتجد بعض الإجابات.


الباب رقم 1

أنت تبحث عن طريق تودي بك إلى التحرر من عبء ما.
تحب أن تتمتع بمساحة من الحرية وأن تشق طريقك الخاصة بنفسك، ولا سيما في حال توفرت لديك الكثير الكثير من الخيارات.
أنت  مستقل ولا تحب المواجهة.
كما أنّك لا تحبذ استعجال الأمور وتفضل القيام بكل شيء خلال المهلة المناسبة.



الباب رقم 2

لا تحب اتباع الطرق التي يسلكها معظم الأشخاص المحيطين بك.
فهذا ليس أمراً ضرورياً برأيك.
تفضل كل ما هو غير مألوف أو تقليدي، فتتوق إلى السفر بمفردك وإلى التفكير بمفردك وإلى رسم مسيرتك بنفسك.
ربما تري أنك شخص فريد، مبدع ومتميز على مستوى أفكاره… كما أنك تري العالم كما لا يراه الآخرون.



الباب رقم 3

مستقبلك عبارة عن مشهد ملون! فأنت تظهر ارتباطك بمجتمعك وتحبذ أن تشكل جزءًا من محيطك وتتكيف مع أشخاص مختلفين. حياتك هي عبارة عن رحلة تقوم بها من دون أن تحدد وجهتها.
تتسم بالفضول وتسعي إلى معرفة المزيد عن كل أمر ولا سيما بشأن منزلك وعائلتك.
كما أنك تتوق إلى أن تتحلي بالفكر النيّر وتظهر الجدية فيما يضحك الآخرون من حولك.



الباب رقم 4

تعيش حياتك بحذافيرها وبشغف ظاهر. تحب الضجيج والمواقف غير المتوقعة ويجذبك كل ما هو مجهول. كما أنك لا تبدي كبير اهتمام بالقواعد.
أنت عفوي ودائم الحماس في آن. نشاطك المفضل هو ممارسة رياضة الفروسية في حديقة ما أو القيام بنزهة مفعمة بالمشاعر.



الباب رقم 5

تتوق إلى السكون والهدوء والشعور بالسلام الداخلي وتحبذ سلوك الطرق واضحة المعالم والنهايات وتفضل أحياناً خوض التجارب السهلة ولا تسعي إلى اختبار المواقف التي تحتاج إلى بذل الجهود.
تتسم بالتواضع وهو أمر يقدره الكثير من الأشخاص المحيطين بك.



الباب رقم 6

الهدوء هو ضالتك التي تبحث عنها بشكل دائم.
لذا يمكنك أن تمضي الكثير من الوقت بمفردك، فأنت تنشد الصمت والسكينة.
إلا أنّك تنتبه لكل ما تراه وتثبت حضورك في محيطك الاجتماعي وتميل إلى تمضية وقتك فيما تعمل وتفكر، علماً أنك تقيّم العلاقات الحقيقية والصداقة أكثر من أي شيء آخر.