في إاحدى االأيام ، دخل صبي ، كافيه كبير ومزدحم، وجلس على االطاولة،فوضع عامل االمطعم كأاسا من االماء أماامه . سأاله االصبى كم سعر االآيس كريم باالشيكولاته ، أجابه العاامل : خمس دولاراات، فأاخرج االصبي يده من جيبه وأاخذ يعد االنقود، ثم سأاله ثانية: حسنًاا، كم سعر الآيس كريم االعادي؟ في هذه االأثناء، كان هناك الكثير من الناس في اانتظار...

طاولة في المقهى حتى يجلسو عليها، فبدأ صبر

العامل في النفاذ، وأجاب بفظاظة : أربعة دولارات فعد الصبي نقوده ثانية، وقال : سآخذ


الآيس كريم العادي، فأحضر له العامل الطلب ، ووضع فاتورة الحساب على الطاولة،


وذهب . أنهى الصبي الآيس كريم، ودفع حساب الفاتورة، وغادر المقهى، وعندما عاد


العامل إلى الطاولة،إغرورقت عيناه بالدموع أثناء مسحه للطاولة، حيث وجد بجانب


الطبق الفارغ ، دولار واحد ! تخيل ؟ لقد حرم الصغير نفسه من شراء الآيس كريم


بالشيكولاته التى يحبها، حتى يوفر النقود الكافية لإكرام العامل


لا تستخف بأاى أاحد ، حتى لو كاان صبياا صغيراا


طريقه االإهداء أاثمن من االهديه