* عند بداية المشكلة بينك وبين زوجك حاولي أن تكوني أكثر هدوءا ، وأقل كلاما إذا شعرت بأن زوجك بدأ بالانفعال زيادة ، تحلي بالهدوء واتركيه يقول ما يريد أما إذا بادرك بالصراخ فاكتفي البصمت وأريه أن هذا الأسلوب جرح شعورك واتركيه حتى يهدأ…


* اذا كان زوجك سريع الإثارة ، استغلي هذه الفرصة ارتدي أي ملابس مثيرة وسرحي شعرك وضعي القليل من الماكياج وبعض العطر ولا تكفي عن المجيء والذهاب من أمامه ، مع تجاهله تماما…


* سلاح المرأة دموعها ، لذلك إن كان زوجك حنون وعاطفي ، فلا ضير ببعض الدموع التي تشعريه فيها بخطأه واريه أن ما تكلم به قد جرحك وأثر على نفسيتك وأن رفع صوته عليكي غير صورته من أمام عيناك.


* إذا كان زوجك عصبي وجامد إكسري هذا الجمود بلسانك وليس هناك من هو أبرع منا نحن النساء بالكلام ، يعني مثلاً :قولي له من لي في هذه الدنيا غيرك إنتا أبوي وأمي وأهلي وكل دنيتي فإذا انتا زعلتني مين يبقالي ، لا تكون انتا والدنيا علي ، أنا من غيرك أضيع ، ايه حياتي من غيرك ….. فهذه الكلمات تكسر الحجر…


* إذا تفوه زوجك بكلمات أزعجتك أو رفع صوته عليكي لا تبادليه بالمثل حتى يبقى الحق معك وحتى تملكي انتي زمام الامور في النهاية…


* إذا صدر منك أي فعل أو قول رغما عنك ،بادري بمصالحته والإعتذار له فورا ، قبل أن يبدأ عمل الشيطان عمله…


*أهم نصيحة لا تتركي أي خلاف بينك وبين زوجك يدخل معكما لغرفة النوم لأنه إذا دخلها فلن يخرجها أبدا .. وإن حصل هذا حاولي وانتي بجانبه بالفراش عدم تجنب ملامسته والإبتعاد عنه بل بالعكس كوني على أجمل حلة لأنه في أي لحظة ممكن تتصالحا فإنحصل وتصالحتما فلا مشكلة ببعض العتاب الخفيف بطريقة رقيقة ودلوعة تذوب قلبه وتجعله حريص على حل النزاع ، وإن لم تتصالحا فكلام الليل يمحوه النهار يعني ثاني يوم ابدأي نهارك كأن شيئا لم يكن … وعندما تهدأالأمور لابد من العتاب والتفاهم من أجل حل الخلاف…

لا ولا ولا ولا تجعلي الخلاف سبب في هجرك لزوجك بل قومي بكل واجباتك الزوجية على أكمل وجه وصدقيني ستجدين أن الزوج يلاحظ هذا الأمر ويحفظه ويسعى مع الوقت للتغير من أجلك … وإن لم يكن منأجله فتذكري رضا ربك… عنك.