انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورتها وهي تتناول العشاء بصبحة الرئيس الأمريكي باراك أوباما، ولفت حجابها الأنظار ليتساءل الجميع من هذه الفتاة...؟! وفي هذه السطور نعرفكم من هي هند مكي الجالسة بجوار الرئيس الأمريكي.


هند مكي كسرت حواجز كثيرة، فلم يمنعها حجابها ولا طبيعة مجتمعها النوبي من أن تحقق شئ لم يحققه أحد من قبل، دكتوره هند هي الأولي في تحقيق نسبة نجاح الأعلي من نوعها بجامعة هارفرد الأمريكية 99.8%.


هي المصرية النوبية التي أبهرت البيت الأبيض والرئيس الأمريكي باراك أوباما لتحقيقها هذه النسبة الرائعة بكلة الطب جامعة هارفرد.


وما بين التشجيع والإحباط تم تناول صورتها مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما علي مواقع التواصل الاجتماعي . فنابع الإحباط جاء لدي القليل معللين إحباطهم بأن مثل هؤلاء الشخصيات لا يكرمون بمصر وإنما مازلنا لا نعرف قدرهم إلا حين يكرمون بالخارج.


والتشجيع جاء نابع من الفخر بهند مكي هذه الصورة التي لن ينساها المجتمع المصري لعقود.