تخلى شاب مصري عن كل الاعراف والعادات والتقاليد العربية وابتعد عن دينه وانتقل الى عالم قذر وهم عالم الافلام الاباحية.

وتفاصيل القصة كالتالي :.

من قصة حب فاشلة إلى المشاركة في الافلام الإباحية أو ما تُعرف بالبورنو، هذا ما فعله الشاب المصري شريف أبو العينين أو شريف طلياني الذي عبّر عن سعادته الكبيرة بأنه سيصبح أول مصرياً يدخل هذه المهنة.

شريف دخل هذا العالم القذر بعد أن عاش قصة حب فاشلة لم تنتهِ كما أراد، بل كانت مدمّرة له، فانكسر قلبه وعاش حزناً كبيراً، وبعدها هاجر من مصر إلى إيطاليا حيث تسكن والدته، وتم اختياره للتمثيل في أفلام إباحية، ويحلم الآن أن يكون من أشهر ممثلي البورنو في العالم.


وظهر ممثل الأفلام الإباحية المصري شريف، عبر البرنامج الشهير (صباح الخير يا مصر)، وأوضح أنه مصري إيطالي، من مواليد القاهرة، والده مصري، ووالدته إيطالية، ودرس إدارة الأعمال في جامعة عين شمس ثم حصل على ماجستير في السياحة من إيطاليا ولديه مكتب لاستيراد وتصدير مستحضرات التجميل هناك، وأعرب عن حبه لمصر لأنها أرضه وبلده.