القاتل وشريكه

أخيراً قرر «حسن» بعد صبر طويل أن ينفذ مخططه، لم يعد يحتمل بريق الذهب فى ذراع «سهام» ابنة قريته «طنط الجزيرة» التابعة لمركز طوخ بالقليوبية، التى اعتاد توصيلها بالـ«توك توك»، الذهب الذى أيقن منذ رآه أنه سيحل كل مشاكله، فى المرة الأخيرة التى أوصلها لمح ذراعها فى مرآة الـ«توك توك» متوهجاً قرر أن تكون تلك المرة هى الأخيرة التى يرى فيها الذهب بعيداً عنه.

والدها اتهم حماها بالقتل والمباحث أنقذته
كان حسن قد أعد خطته جيداً، يعلم أن زوج سهام يعمل بالسعودية وأنها تحتفظ بكمية كبيرة من المصوغات فى شقتها، اتفق مع اثنين من أصدقائه وهاجموا منزلها ليلاً أثناء نومها وأطفالها وقاموا بتخديرها وسرقوا مصوغاتها إلا أنها سقطت قتيلة بعد أن تسبب تخديرهم لها فى موتها فتم القبض عليهم بعد رحلة من البحث المتواصل وأحيلوا للنيابة التى قررت حبسهم على ذمة التحقيقات.

اعترف المتهم الرئيسى ويدعى «حسن . س» 29 سنة، أنه اعتاد توصيل المجنى عليها بالـ«توك توك» وابنها للحضانة وخلال تلك الفترة قام بمراقبتها، وعلم أن زوجها يعمل فى السعودية وتقيم بمفردها بشقتها، فقرر أن يستولى على مصوغاتها الذهبية التى كانت دائماً ترتديها، فاتفق مع صديقه على شراء «مخدر» لوضعه على فمها فور دخولهم الشقة، واستعانوا بصديق آخر لهما شهرته «الحساس»، وخلال الليل قفزوا من شباك المطبخ وشلوا حركتها وكتموا أنفاسها بقطعة قماش وخدروها لكنهم فوجئوا بمصرعها فاستولوا على الذهب وفروا هاربين.

وقال المتهم الثانى ويدعى «محمد. خ» 26 سنة: «قمت بشراء زجاجة مخدر وليلة الحادث قمت بتوصيل «حاتم» و«الحساس» بالـ«توك توك» إلى خلف المسكن وانتظرتهما بالأسفل وقام المتهم الأول «حاتم» والثالث ويدعى «أحمد. ع. ا» وشهرته «أحمد الحساس»20 سنة، سائق «توك توك» بالصعود لشقة المجنى عليها عن طريق شباك المطبخ وعادوا بالمصوغات وفوجئت بمقتل الضحية على أيديهم».

اللواء سعيد شلبى، مدير أمن القليوبية، تلقى إخطاراً بشأن وفاة «سهام. ص. م» 32 سنة، ربة منزل، ويعمل زوجها بالسعودية وتقيم بمنزل عائلة زوجها، وبتوقيع الكشف الطبى بمعرفة مفتش الصحة أفاد بوجود شبهة جنائية فى الوفاة، وأن السبب إسفكسيا الخنق، واتهام والدها «صبرى م. م» 60 سنة، بالمعاش، «عزت. ع. ا»64 سنة، بالمعاش (والد زوج المجنى عليها)، و«وداد. م. ع» 59 سنة، (والدة زوج المجنى عليها)، بالتسبب فى وفاتها وذلك لوجود خلافات بينهم ولرغبتهم فى الاستيلاء على مصوغاتها الذهبية وأنهما دائمو التشاجر معها.

تم تشكيل فريق بحث قاده اللواء دكتور أشرف عبدالقادر، مدير المباحث الجنائية، ضم ضباط مباحث مركز طوخ برئاسة العميد حسام فوزى، رئيس قسم المباحث الجنائية، والمقدم أحمد الخولى، رئيس مباحث مركز طوخ، وأسفرت الجهود عن عدم صحة اتهام والد المجنى عليها لوالد ووالدة زوج المجنى عليها لكونهما يتمتعان بسمعة طيبة.

وأكدت التحريات أن مرتكبى الواقعة «حسن. س. م» 29 سنة، و«محمد. خ. ح» وبمواجهتهما بما أسفرت عنه التحريات اعترفا أن الأول دائم توصيل المجنى عليها ونجليها بالـ«توك توك» وأنه شاهد ارتداءها لمصوغات ذهبية كثيرة، وعلمه أن زوجها يعمل بالسعودية وتقيم بمفردها ونجليها الطفلين فقام بالاتفاق مع الثالث «أحمد. ع» على دخول مسكن المجنى عليها والاستيلاء على المصوغات الذهبية.