قرر الزوج الثري أن يتزوج من السكرتيرة الشابة فائقة الجمال التي كانت تعمل لديه ، وكان شرط السكرتيرة أن يطلق زوجته الاولى وأن يطردها من بيتها وتسكن هي فيه علما بأن البيت يساوي مايفوق 3 مليون دولار !!


فذهب الى زوجته واخبرها بانه سيطلقها وأن امامها ثلاثة أيام فقط لتجمع حاجاتها من البيت وتغادره على الفور لبيت أهلها ، فوافقت الزوجة لأنها كانت تعلم أن حياتها معه لن تستطيع اكمالها وأن نزواته كثيرة .


وفي اليوم الثالث بعد وقبل موعد رحيلها من البيت كانت قد جلبت كمية كبيرة جدا من " الجمبري ، والكابوريا , والأسماك المتنوعة والكفيار وغيرها من المنتجات البحرية ، وبعد خروج زوجها قامت بفك جميع مواسير الستائر الموجوده بالبيت وقامت بملئها وحشوها بالأسماك والجمبري وهذه الأشياء التي تتعفن بعد فتره وتخرج رائحة قذره!! فعلت ذلك في كل المواسير وكان بيتها ممتلئا بها ثم تركت البيت وغادرت لبيت اهلها ...


قضى زوجها وسكرتيرته الشابه أول 3 ليالي من حياتهما بصورة طبيعية حتى بدأ ظهور رائحة كريهة جدا في جميع ارجاء البيت !! رائحة نتنة لا تطاق ! أخذوا بتنظيف كل الاماكن وفتح البيت لغرض التهوية ورش المبيدات والمعطرات وغيرها ولكن الرائحة تفوح يوما عن يوم وتزداد يوما عن يوم دون جدوى ؟


فقرروا بعد فتره ترك المنزل وعرضه للبيع وشراء منزل أخر ولكن لم يقبل أحد بشراءه فكلما دخل مشتري وجد تلك الرائحة الكريهة ولم يجد لها تفسيرا منهم يقرر عدم الشراء ويرحل حتى يأسو وخفضوا سعر المنزل للنصف!


وهنا اتصلت عليه طليقته وطلبت منه شراء المنزل وعرضت اقل سعر ممكن فوافق على البيع وهو في حيرة لماذا تشتريه وكانت ذكرياتها فيه سيئة وخرجت منه مطلقه ولكنه باعها إياه للتخلص من المنزل برائحته الكريهة واشترطت عليها أن يأخذ الفرش ويسلمها المنزل فارغ فوافقت وبعد اتمام الشراء أخذت سيارات نقل الأثاث في نقل المفروشات وبما فيها قضبان الستائر .