بدأت شركة "روفيو" لتطوير الألعاب عملها فى سنة 2003 وأسسها 3 أشخاص وهم "نيكلوس هيد" وابن عمه "مايكل و "روفيو" وعملو بيزنس مترابط وذو حرفية عالية .


قاموا ال3 أشخاص دول بإختراع أكتر من 51 لعبة وكانت لعب صعبة ومعقدة وطبعاً كانت بتفشل لأنها كانت صعبة كمان على المستخدم لكن كان عندهم عزيمة قوية على صنع أحسن لعبة فى العالم ولكن المشكلة اللى كانت بتواجههم إنهم لازم يعملوا اصدارات متنوعة للعبة الواحدة لدعم جميع أنواع الموبيلات .


وفى عام 2007 قدمت أبل موبايل ( Iphone ) ونظام تشغيل مختلف وهنا عرف "روفيو" إن إنتاجه كله هيتغير وكل الناس هتكون قادرة على تحميل الألعاب من مكان واحد (app store) وده طبعاً هيسهل على صانع اللعبة إنه يصمم إصدار واحد بس .


وفى عام 2009 واجهوا شبح الإفلاس على الرغم من إنهم كانو بيقدموا 10 أفكار يومياً لألعاب جديدة وكانت بتتعرض على "روفيو" ومستشاريه ولكن كانت بتترفض لأنها كانت مملة وصعبة ولكنهم أصروا على صنع آخر لعبة وهى دى كانت البداية الحقيقية ليهم .


وفي
 يوم من الأيام لقى مصمم ألعاب الفيديو بالشركة وكان إسمه "جاكو ليسالو" لقى نفسه قاعد فاضى وقدامه الكومبيوتر والألعاب اللى صممها قبل كدة وهو أصلاً مهووس بألعاب الفيديو والراجل ده لما كان بيسرح كان برضه بيفكر فى الشغل .. ففكر فى تصميم لعبة تكون مضحكة وفى نفس الوقت تكون شخصية اللعبة حادة وظهرت فكرة فى دماغه وحولها على الفوتوشوب وبدأ يرسم حولين عصفورة دواير على شكل كرش ودهون و العصافير دى ملهاش رجل وليها منقار أصفر كبير والطيور دى بتحاول تحدف نفسها على القلاع وبتحاول توقعها .


وكان مش متوقع النجاح للعبة دى لكنه فى الأسبوع اللى بعده عرض الفكرة وعرض مقتطفات منها على مديرينه وعجبت كل الناس ولكن كانت الشخصية إللى فى اللعبة محتاجة بعض الرتوش لكن كل اللى شاف اللعبة كانوا موهومين بيها وقال "روفيو" انه عاوز يلعب اللعبة دى وبالفعل عملوها وطرحوها فى السوق لموبايلات الآيفون وبعد سنتين بالظبط أصبحت أشهر لعبة على الموبايلات الذكية .. ووصلت عمليات التحميل على اللعبة أكتر من 50 مليون مرة .


وإعترف "ديفيد كاميرون" رئيس وزراء بريطانيا إدمانه للعبة دى وفى سنة من السنين أخوين اسمهم رودريجو وجوستافو كانوا بيتنافسوا مين اللى هيحقق نتيجة نقاط أعلى فى خلال شهرين وبعدها "جوستافو" بدأ فى تأليف كتاب اسمه ( Angry Birds Yoga ) والأمهات فى الأعياد كانوا بيصنعوا المعجنات على شكل الangry bird وفى النهاية أكتر حاجة شهرت اللعبة دى إنها سهلة وبسيطة ومش محتاجة تحكم كبير على الموبايلات التاتش ووصل عدد مرات تحميلها الى 2 مليار مرة !!



طب السؤال المهم .. إيه اللى ممكن نطلع بيه من قصة زى دى ؟

نقدر نستفيد من ده إنهم حاولوا أكتر من مرة إنهم ينجحوا لكن كان الفشل دايماً من نصيبهم فى الأول ولأن كان عندهم عزيمة قوية على النجاح ودى طبيعية لحد عنده إصرار زيهم كده بالاضافة كمان إنهم اعتمدوا على تصميم بسيط للعبة وغير معقد وده كان سر نجاح للعبة .

الخلاصة إن كل واحد فينا قادر على النجاح لما يكون عنده تصميم على تحقيقه وربنا يوفق الجميع ..