تواجه المرأة خلال حياتها العديد من الصّعوبات، سواء في العمل، أو في بيتها، كما أنّها تواجه حالاتٍ تحتاج فيها إلى من يقف بجانبها سواءً أكانت سعيدة أم حزينة كالأفراح، والمناسبات، وحالات الطوارئ، فإن كان لديكِ صديقة عظيمة تقف إلى جانبك في جميع حالاتك من مشاكل ومحن فأنت محظوظة، ولكن هناك بعض السيّدات اللواتي يملكن صديقةً ولكن لا تجتمع فيها كلّ الأمور المرادة، ولهذا تحتجن لأكثر من صديقة تتّصف بصفاتٍ تتميّز بها عن الأخرى وسنذكر لكم في هذا المقال خمس صديقات تحتاجهنّ كل امرأة في حياتها.

 5 صديقات تحتاجها كل امرأة الصديقة القديمة وهي الّتي أقنعتك بأنّك رائعة الجمال حتّى وإن كنت تضعين تقويم الأسنان في ليلة حفلٍ موسيقيّ، وهي الّتي تبقين على تواصل معها عبر الهاتف لمدّة ساعات طويلة؛ فأنت بحاجة إلى صديقة تكون كالمعدن من ذهب، ولا بدّ أن تكون لك هذه الصديقة لتتذكّري معها أجمل لحظات المراهقة، وصوركما المضحكة، ولتذكّرك بألقابك المحرجة أيّام الثانويّة، وتسريحات الشّعر القديمة، وهذه الصديقة هي الّتي لا تزال ترى جمال الدّنيا في عينيك. صديقة تحفظ السر هي الصّديقة التي توجد في جميع المغامرات الّتي يرجع تاريخها إلى أوّل موعدٍ غراميّ فاشل، بالإضافة إلى غيره من الكوارث والمواقف المحرجة والأسرار الخاصّة بالفتيات.

 وهذه الشخصيّة من أفضل الصّديقات لديك، فهي لا تحتاج إلى محادثة بل يكفي أن تلمّحي لها ببعض الإشارات والألغاز لأنّها الوحيدة الّتي تفهم قصدك من حركاتك أو لغة عينيك. صديقتك الدليل أو المستكشفة تلك الّتي تكون مثل الخريطة عندما تريدين الذّهاب في رحلة أو لمكان ما، وعن طريقها تستطيعين الذّهاب في رحلة، وهي المسؤولة عن تنسيق كلّ شيء، وهي دليلك في شراء الملابس، وتصفيف الشعر، والعمل؛ فبدونها يصعب التصرّف في أيّ شيء.

صديقتك المدرّب الشخصي هي الّتي تشجّعك على القيام بالأشياء الّتي لم تجرّبيها من قبل؛ كتغيير مظهرك الخارجي، وهي توجّه لك النصائح دائماً، و إذا كانت على يقين بأنّ ذلك لمصلحتك بإمكانها أن تجبرك على فعل ذلك؛ كارتداء الكعب العالي في المناسبات.


الصّديقة المجنونة وهذه الصّديقة تشعرك دائماً بأنّك ضيف شرف في الموقف الّذي تتواجدين فيه. تمتلك روح الفكاهة والضّحك، وتعتبر طائشة بعض الشيء، وتحبّ الرقص والمغامرات، وتكون دائماً في الصفوف الأولى بالرّقص في الحفلات، وتحبّ الصخب والسّهر، وتقدس الصّداقة، وتزيل كلّ همومك.

وبالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الصّديقات الأخريات، منهم:

الصّديقة المنعشة وهي تلك الصّديقة الّتي تشعرك بالنّشاط والحيويّة والتفاؤل والأمل دوماً، وتجعل منك شخصاً أكثر حيويّة وتفاعلاً مع الآخرين، وهي صاحبة طاقاتٍ هائلة وإبداع، وستتعلّمين منها كلّ ما هو جديد.

 الصّديقة التاريخ وهي شاهد عيان على جميع اللحظات التاريخيّة، والمناسبات، والأفراح، واللحظات المؤلمة والمحزنة، وهي أيضاً الصّديقة الّتي تساعدك على الاستيقاظ في الوقت المحدّد، وتعمل عوضاً عن المنبّه والجدول الزمني لك.

 الصّديقة الحكيمة هي الصديقة الّتي تشعرين بأنّ لديها الخبرة في أمور كثيرة من الحياة، فعند حدوث أيّ مشكلة أو معضلة ستجدينها بقربك فوراً، وستجدين من يمدّ لك يد العون، وستشعرين بالأمان لوجودها دوماً بجانبك.