الهالات السوداء إنّ تكوّن الهالات السود تحت العينين يعود لكون هذه المنطقة لا تحتوي على أيّة دهونٍ أو غددٍ وإنّما هي عبارة عن طبقةٍ رقيقةٍ من الجلد وتعتبر أكثر مناطق الجلد التي تعكس لون الدم الحقيقي في جسم الانسان، لذا فإنّ إسودادها يعتبر دليلاً واضحاً على أن اللون المتعكّر للدم يعزى لكونه محملاً بموادٍ سامةٍ مثل غاز ثاني أكسيد الكربون، ومن الملاحظ أنّ هذه الهالات يزيد اسودادها عندما يعاني المرء من الإمساك؛ وذلك لأن الدم يكون محملاً بكمياتٍ كبيرةٍ من تلك الغازات السامة التي تنتج عن تواجد فضلات زائدةٍ وسامةٍ في الجسم، وما أن يتم التخلص منها فإنّ الأكسجين يحلّ محلّ ثاني أكسيد الكربون وتختفي هذه الهالات من جديد، ويعتبر ماء الورد على رأس قائمة المواد التي تعمل على طرد هذه السموم من الجسم ليحل بدلاً منها الأكسجين النقي.


 ماء الورد إنّ ماء الورد في الأساس منتجٌ يتم استخراجه من زيت الورد وذلك بعد تقطير بتلات الورد النقية الطازجة، ولكي نحصل على القليل منه فإنّنا نستخدم كمّياتٍ كبيرةٍ من بتلات الورد وهذا ما يجعله مكلفاً للغاية، والفرق شاسعٌ ما بينه وما بين ماء الورد المصنّع كيميائياً ويباع في الأسواق، ولماء الورد استخدامات وفوائد عديدة تدخل في كافة المجالات ، فهو يستخدم في الطهي وفي إعداد الطعام والمشروبات، ويدخل كذلك في العلاجات، ومن أهمّها علاج الهالات السوداء التي تظهر على البشرة في المنطقة السفلى من العينين، والتي تعطي انطباعاً بالشيخوخة والهرم لمن يعاني منها، وتضفي على الوجه لمسةً من الكآبة، والسبب في ظهور.


 فوائد ماء الورد نقع القطن فيه واستخدامه كضماداتٍ توضع تحت العينين تساعد على امتصاص السموم من خلال فتح مسامات الجلد ليخرج غاز ثاني أكسيد الكربون منها ويدخل بدلاً منه عبرها غاز الأكسجين، ويلزم تكرار هذه الطريقة بشكلٍ يومي لفترة أسبوعين على الأقل ولمدةٍ لا تقل عن خمس عشرة دقيقةٍ يومياً، حتى نضمن اختفاء الهالات السود نهائياً.

 تناول عدة قطراتٍ منه يومياً تعمل على عدم تراكم وتشكل السموم في الدم، وبالتالي يقطع الطريق على تكون أية بقعٍ سواداء تحت العينين.

 إنّ دهن البشرة منه بشكلٍ مستمر يضفي على البشرة نضرةً دائمة تكافح أي ظهورٍ أو تشكّلٍ لأيّة بقعٍ مزعجةٍ في الوجه وخصوصاً في المنطقة التي تحيط العينين، ومن المعروف أن العينين تكشفان وتعكسان الحالة الصحية لكل إنسان. شربه يساعد على طرد السموم من الجسم والتي تعتبر السبب الرئيسي في تكوين الهالات السوداء تحت العينين.